أخبار عاجلة
الرئيسية / -كل الأخبار / بومبيو : إدراج الحرس الثوري على قائمة الإرهاب رد طبيعي على سياسة إيران بدعم الإرهاب

بومبيو : إدراج الحرس الثوري على قائمة الإرهاب رد طبيعي على سياسة إيران بدعم الإرهاب

قال وزير الخرجية الأمريكي مايك بومبيو بعد إعلان الرئيس ترامب اليوم إدراج الولايات المتحدة للحرس الثوري الإيراني في قائمة الإرهاب الدولي أنه رد طبيعي على سياسة إيران بدعم الإرهاب.

وأوضح خلال مؤتمر صحفي في واشنطن، أن “الحرس الثوري يدعم ميليشيات “حزب الله” في لبنان”، عاداً أن “الحرس الثوري الإيراني قام منذ تأسيسه ببث الرعب والفوضى”. وأسس للإرهاب وقاد عمليات عسكرية ضد القوات الأمريكية في لبنان”.

وأضاف وزير الخارجية الأمريكي، إن الحرس الثوري وراء ملفات الفساد الواسعة في إيران، مشيرًا إلى أن الحرس الثوري الإيراني يمول قادة الإرهاب والميليشيات في المنطقة.

وأكد الوزير بومبيو في تصريحاته، أن تصنيف الحرس الثوري منظمة إرهابية سيكون له تأثير على الشركات الأوروبية العاملة في إيران، وسيزيد الخطورة على كل من يتعامل تجاريًا مع إيران.

وشدد وزير الخارجية على أنه “خلال زيارته الأخيرة للبنان أوضح للمسؤولين في بيروت أن الولايات المتحدة لن تتحمل استمرار صعود “حزب الله” في لبنان وعليهم أن يواجهوا هذا الحزب الذي يعمل مع إيران وهو ليس حركة سياسية بل جماعة مسلحة”.

وأشار وزير الخارجية الأمريكي إلى أن الولايات المتحدة ستواصل النظر في تقييم العقوبات على كل المرتبطين بحزب الله وإيران”.

وقال وزير الخارجية “أننا سنعامل الحرس الثوري الإيراني مثل ميليشيات حماس وحزب الله وحركة الجهاد”، مؤكداً أن “الحرس الثوري الإيراني مسؤول عن عمليات اغتيال وقتل في العالم”، مشيراً إلى أن “الحرس الثوري يدعم الإرهاب في العراق ولبنان ويدعم النظام في سوريا”.

وشدد وزير الخارجية الأمريكية على أن “النظام الإيراني لم يحاسب من المجتمع الدولي”، منوهاً إلى أن “الحرس الثوري يقمع الشعب الإيراني باسم النظام وينهب ثروات الشعب الإيراني”، مؤكداً أن “الحرس الثوري مسؤول عن اعتقال أمركيين في طهران “.

عن صحيفة حصري

شاهد أيضاً

إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد .. تخصيص رابط إلكتروني للأشقاء القطريين الراغبين في أداء مناسك الحج لهذا العام 1440

إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *