أخبار عاجلة
الرئيسية / -كل الأخبار / مجلس الشورى يوافق على مشروع تعديل نظام السوق المالية

مجلس الشورى يوافق على مشروع تعديل نظام السوق المالية

وافق مجلس الشورى على مشروع تعديل نظام السوق المالية الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/30) وتاريخ 6/2/1424 وفقا للصيغة المرفقة للأمر الملكي رقم 55841 وتاريخ 4/10/1440. جاء ذلك في قرار اتخذه المجلس خلال جلسته العادية 49 من أعمال السنة 3 للدورة 7 التي عقدها اليوم الثلاثاء برئاسة الدكتور عبد الله المعطاني نائب رئيس المجلس . وأوضح الدكتور يحيى الصمعان مساعد رئيس مجلس الشورى في تصريح عقب الجلسة أن المجلس اتخذ قراره بعد أن ناقش تقرير اللجنة المالية بشأن مشروع التعديل الذي تلاه صالح الخليوي رئيس اللجنة .

وأضاف معالي الدكتور يحيى الصمعان أن المجلس انتقل بعد ذلك لمناقشة تقرير لجنة الشؤون الأمنية بشأن التقرير السنوي لوزارة الداخلية للعام المالي 1439 – 1440 تلاه اللواء طيار ركن علي عسيري رئيس اللجنة. وبعد طرح تقرير اللجنة وتوصياتها للنقاش نوه عدد من أعضاء المجلس بالجهود التي تقوم بها وزارة الداخلية في حفظ الأمن وتقديم خدمات إلكترونية مثلى متنوعة للمواطنين والمقيمين على أرض المملكة. كما طرح عدد من الأعضاء عدد من المقترحات والآراء التي تهدف إلى دعم أعمال الوزارة وتحسين مستوى الأداء فيها. وفي نهاية المناقشة وافق المجلس على منح اللجنة مزيداً من الوقت لدراسة ما طرحه الأعضاء من آراء ومقترحات والعودة بوجهة نظرها إلى المجلس في جلسة قادمة.

كما ناقش المجلس خلال الجلسة تقرير لجنة التعليم والبحث العلمي بشأن التقرير السنوي للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني للعام المالي 1439 – 1440 تلاه رئيس اللجنة الدكتور عبدالله الجغيمان حيث طالبت اللجنة في توصياتها التي تقدمت بها إلى المجلس المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني برفع كفاءة المدربين وتطوير بيئة العمل بما يسهم في رفع جودة مخرجات المؤسسة. ودعت اللجنة المؤسسة إلى زيادة وتجويد مؤشرات الأداء الاستراتيجية الخاصة والمتعلقة بمساهمتها في تحقيق رؤية المملكة 2030 والعمل على سرعة تطوير الهيكل التنظيمي واعتماده بما يتناسب مع التحول الاستراتيجي للمؤسسة.

وبعد طرح تقرير اللجنة وتوصياتها للنقاش طالب أحد أعضاء المجلس المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بالتركيز على القطاع الخاص ودراسة احتياجاته الوظيفية وحذف المهن التي لا يحتاج لها سوق العمل وتحديث المناهج والاستفادة من المعاهد الناجحة داخل المملكة.من جهتها طالبت أحدى عضوات المجلس المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بتشجيع الاستثمار في التدريب المهني والتقني من خلال تقديم حوافز وتسهيلات للقطاع الخاص بالتعاون مع هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة والتوسع في التخصصات التي يحتاجها سوق العمل.

بدوره دعا أحد الأعضاء المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني إلى إقامة شراكات التعاون مع الجامعات ومعاهد التدريب لاعتماد الشهادات فيما شددت أحدى العضوات على المؤسسة بالعمل على توفير عدة برامج متنوعة لتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة بالتعاون مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية. من جانبه تساءل أحد الأعضاء عن الجهود المبذولة مع وزارة التعليم فيما يخص ادخال المسار المهني ضمن مناهج التعليم العام وإعداد معاييره , فيما لاحظ آخر وجود فراغ مستمر في تقديم الكوادر المهنية لسوق العمل مطالباً بوجود تدريب للدارسين والمتدربين في مواقع العمل لاكتساب مهنية أكبر. وفي نهاية المناقشة وافق المجلس على منح اللجنة مزيداً من الوقت لدراسة ما طرحه الأعضاء من آراء ومقترحات والعودة بوجهة نظرها إلى المجلس في جلسة قادمة.

كما ناقش المجلس خلال الجلسة مشروع اتفاق بين السعودية وفرنسا حول التنمية الثقافية والتراثية والطبيعية والسياحية والبشرية والاقتصادية لمحافظة العلا بالسعودية الموقع في مدينة باريس بتاريخ 24/7/1439 الموافق 10/4/2018وذلك بعد أن استمع المجلس إلى تقرير لجنة الثقافة والإعلام والسياحة والآثار بشأن مشروع الاتفاقية تلاه عبدالله الناصر رئيس اللجنة . وفي نهاية المناقشة وافق المجلس على منح اللجنة مزيدا من الوقت لدراسة ما طرحه الأعضاء من آراء ومقترحات والعودة بوجهة نظرها إلى المجلس في جلسة قادمة. وأضاف مساعد رئيس مجلس الشورى أن المجلس وافق خلال الجلسة على مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال السياحة بين الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في السعودية ووزارة السياحة والبيئة في ألبانيا الموقع في مدينة الرياض بتاريخ 1/6/1440 الموافق 6/2/2019 وذلك بعد أن استمع المجلس إلى تقرير لجنة الثقافة والإعلام والسياحة والآثار بشأن مشروع المذكرة.

عن صحيفة حصري

شاهد أيضاً

شرطة مكة : التحقق من سلامة حقيبتين مهملتين بجوار أحد المحلات التجارية بحي البلد وعدم تشكيلهما أي خطر على السلامة العامة

صرح المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة مكة المكرمة بأن أحد رجال الأمن وهو يؤدي مهامه بحي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *