أخبار عاجلة
الرئيسية / -كل الأخبار / أسطول النقل المدرسي ينفذ أكثر من 756 ألف رحلة استفاد منها 109,641 طالباً بالمناطق الشمالية

أسطول النقل المدرسي ينفذ أكثر من 756 ألف رحلة استفاد منها 109,641 طالباً بالمناطق الشمالية

وفرت شركة تطوير لخدمات النقل التعليمي – الذراع التنفيذي لوزارة التعليم في مجال النقل التعليمي – في المناطق الشمالية منذ بداية العام الدراسي الحالي وبالتعاون مع إدارات التعليم النقل المريح والآمن أكثر من 756 ألف رحلة مدرسية غطّت 1,639 مدرسة مشمولة في النقل لـ 109,641 طالباً وطالبة، في مناطق الحدود الشمالية وحائل والجوف ومحافظة القريات، وذلك عبر تسييره المدرسي في تلك المناطق.

وبحسب إحصائية أعدتها الشركة بعد انتهاء العام الدراسي الحالي 1439 – 1440هـ فإن أسطول النقل المدرسي في المناطق الشمالية نفّذ نحو 23,600 رحلة أسبوعياً خلال العام، بواقع 4,720 رحلة يومياً، شملت كامل المنطقة الشمالية، وذلك من خلال 2,360 حافلة ومركبة ضمن الأسطول، من بينها 51 حافلة جديدة تم إحلالها خلال هذا العام.

كما بيّنت الإحصاءات أن متعهدي خدمة النقل المدرسي قاموا وبالتعاون مع شركة تطوير لخدمات النقل التعليمي بتدريب 1,600 سائقاً على “القيادة الآمنة” للحافلات المدرسية، وذلك حرصاً من الشركة على توفير أعلى مستويات الأمان والراحة للطلاب والطالبات المستفيدين من الخدمة، فضلاً عن تعزيز الشركة ومن خلال فريقها الميداني معايير السلامة في الحافلات، وذلك من خلال فحص 1,995 حافلة ومركبة مدرسية خلال العام الدراسي للتأكد من جاهزيتها ومدى تطبيقها الشروط المحددة في نقل الطلاب والطالبات.

مما يذكر أن الفريق الميداني قد نفّذ زيارات تفتيشية عدّة شملت كافة مدارس مناطق الحدود الشمالية وحائل والجوف ومحافظة القريات، بهدف مراقبة سير العمل في الخدمة المقدّمة، وفحص الحافلات وتعزيز انسيابية حركة أسطول النقل المدرسي طوال العام الدراسي، مما ساهم في توفير نقل مريح وآمن لكافة الطلبة المستفيدين، فضلاً عن تكثيف التعاون مع مشرفي النقل المدرسي ضمن إدارات التعليم في المناطق الشمالية بهدف تنظيم الخدمة وتطويرها وتحسينها باستمرار.

عن صحيفة حصري

شاهد أيضاً

المبعوث الأميركي للملف الإيراني : مطلوب تعاون دولي للحد من تهديدات إيران وأذرع إيران في المنطقة تمثل تهديدا كبيرا

أكد المبعوث الأمريكي الخاص لإيران براين هوك اليوم، أن حماية الممرات البحرية وحرية الملاحة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *