أخبار عاجلة
الرئيسية / -كل الأخبار / الهيئة العامة للسياحة تنهي الربع الأول لعام 2019 بتمويل ستة مشروعات سياحية بقيمة تتجاوز 71 مليون ريال

الهيئة العامة للسياحة تنهي الربع الأول لعام 2019 بتمويل ستة مشروعات سياحية بقيمة تتجاوز 71 مليون ريال

أنهت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني متطلبات تمويل 33 مشروعاً فندقياً وسياحياً في 13 منطقة، بقيمة تمويلية تبلغ 1.100 مليار ريال، تم رفعها للجنة المختصة في وزارة المالية للبدء في إجراءات التمويل، وذلك وفق مبادرة إقراض المشروعات الفندقية والسياحية بين هيئة السياحة ووزارة المالية.

وأكد مدير عام الاستثمار السياحي في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني عبدالمجيد بن عبدالمحسن الناصر، أن اللجنة المشكلة من هيئة السياحة ووزارة المالية، وافقت على 6 طلبات لإنشاء مشروعات فندقية منذ بدء المبادرة وحتى نهاية الربع الأول من عام 2019، وذلك بقيمة تمويلية تتجاوز 71 مليون.

وأوضح أن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني تهدف من خلال تقديم القروض للمشروعات الفندقية والسياحية، إلى زيادة الاستثمار في المشروعات الفندقية بقطاع الإيواء السياحي في المناطق الأقل نموا، التي تتمتع بجميع عناصر الجذب السياحي، مشيراً إلى أن البرنامج يستهدف أيضاً تطوير الفنادق والعناصر الملحقة بها والأجنحة الفندقية، وصالات ومراكز المؤتمرات، إضافة إلى المنتجعات والنزل السياحية، والفنادق التراثية، والخدمات السياحية.

وأشار الناصر، إلى أن المبادرة تعدُ داعماً لعملية التمويل السياحي، ومساهماً في تعزيز ما تقدمه الكثير من الجهات والصناديق الحكومية والبنوك التجارية التي وقعت الهيئة معها عددا من الاتفاقيات والمبادرات، من ضمنها بنك التنمية الاجتماعية، وبرنامج كفالة، وصندوق التنمية الزراعية، وذلك بهدف تقديم الدعم المالي لتحفيز الاستثمار السياحي وتسهيل إجراءاته، ورفع ثقة المستثمرين والمساعدة في توسيع نطاق الاهتمام في الفرص الاستثمارية المتاحة في المناطق، التي ستؤدي إلى تعزيز بناء القدرات المؤسسية والبشرية، وزيادة استثمارات القطاع الخاص الأمر الذي من شأنه تطوير قطاع السياحة والعناية بالتراث الوطني بالمملكة.

عن صحيفة حصري

شاهد أيضاً

خادم الحرمين الشريفين يهنئ في اتصال هاتفي الرئيس الجزائري المؤقت بمناسبة تحقيق منتخب بلاده كأس أمم أفريقيا

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله ‏-، اتصالاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *