أخبار عاجلة
الرئيسية / -كل الأخبار / ضيوف خادم الحرمين من إندونيسيا يثمنون استضافتهم ضمن المجموعة الـ14 للعمرة والزيارة

ضيوف خادم الحرمين من إندونيسيا يثمنون استضافتهم ضمن المجموعة الـ14 للعمرة والزيارة

رفع عدد من ضيوف خادم الحرمين الشريفين للعمرة والزيارة من جمهورية إندونيسيا الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ــ، باستضافتهم ضمن ضيوف البرنامج في المجموعة الـ 14 لأداء مناسك العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف، والصلاة فيه، والسلام على رسول الله ــ صلى الله عليه وسلم ــ، وعلى صاحبيه ــ رضي الله عنهما ــ.

وقال مدير معهد مفتاح الهدى بإندونيسيا صفي الله خير جوهري : “اللسان يعجز عن شكر خادم الحرمين الشريفين ــ حفظه الله ــ الذي يسر لنا هذه الزيارة الكريمة التي وجدنا فيها كل الاهتمام والرعاية “, مؤكداً أن ما قدمته المملكة العربية السعودية للحجاج والمعتمرين لا يمكن أن نحصرها بعبارات لعظم الأعمال والخدمات.

وعن برنامج الاستضافة قال جوهري :” إن هذا البرنامج له أثر كبير في نفوس المسلمين خصوصا أنه يهتم بالعلماء والمفتين والدعاة, ولا شك سينعكس أثره إيجابيا على المشاركين ويعم ذلك الخير لعموم المسلمين “.

من جانبه ثمن إمام مسجد في إندونيسيا عارف فتح رازي، الخدمات الجليلة التي لمسوها منذ أن وطئت أقدامهم أراضي المملكة المباركة، من خلال تيسير وتسهيل الإجراءات كافة من مطار المدينة المنورة ووصولا إلى مقر الاستضافة ، مؤكدا أن هذه الاستضافة تعد امتداداً للمكارم المستمرة لخادم الحرمين الشريفين تجاه الشعب الإندونيسي.

فيما أشاد الشيخ ساو جونو غونادي نائب مدير جامعة بإندونيسيا بجهود وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد قائلاً :” جهودها واضحة وملموسة وتمتد حتى خارج الحدود لكونها تنشر كتاب الله الكريم من خلال مطبعة الملك فهد لطباعة المصحف, وتوزيع المواد الدينية المهمة للمسلمين وتنفذ هذا البرنامج الإيماني العالمي ،ومن خلاله يلتقي العلماء على طاولة واحدة, رافعًا شكره لمعالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ الذي يقدم الغالي والنفيس لراحة الضيوف وفق تطلعات قيادة المملكة .

عن صحيفة حصري

شاهد أيضاً

التجارة والاستثمار تتيح إصدار تراخيص موسم تخفيضات عيد الأضحى إلكترونيا

أعلنت وزارة التجارة والاستثمار عن فتح نافذة التقديم لإصدار تراخيص التخفيضات لموسم عيد الأضحى عبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *