أخبار عاجلة
الرئيسية / -كل الأخبار / مباحثات يمنية أمريكية للتوصل إلى حل سياسي وإنهاء الإنقلاب

مباحثات يمنية أمريكية للتوصل إلى حل سياسي وإنهاء الإنقلاب

عقدت بالعاصمة المؤقتة عدن، الخميس، جلسة مباحثات يمنية-أمريكية برئاسة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، ووفد الولايات المتحدة الذي يزور عدن حالياً برئاسة السفير الأمريكي لدى اليمن ماثيو تولر، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء اليمنية “سبأ”.

وجرى خلال المباحثات التي حضرها نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشرق الأوسط تموثي لندركينغ، استعراض مجالات التعاون القائمة بين البلدين، والدور الأمريكي الداعم للحكومة الشرعية والشعب اليمني في تجاوز الأوضاع الراهنة، في إطار الموقف الدولي المساند للتوصل إلى حل سياسي بموجب مرجعيات الحل المتوافق عليها لإنهاء الانقلاب واستئناف المسار السياسي.

وتطرقت المباحثات إلى الجهود التي تبذلها الحكومة لتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة والنجاحات التي حققتها على صعيد مكافحة الإرهاب بمساندة فاعلة من تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية، إضافة إلى التطورات الاقتصادية والإنسانية وأهمية حشد الدعم الدولي لإسناد الحكومة في عمليات الإغاثة الإنسانية وإعادة الإعمار.

وكما تم استعراض مستجدات الجهود المبذولة للوصول إلى حل سياسي لإنهاء الحرب في اليمن، وتوضيح الموقف إزاء التحركات الأمريكية المبذولة في هذا الجانب لتعزيز الجهود الأممية، وآليات التعامل مع استمرار عرقلة ميليشيا الحوثي الانقلابية لكل جهود الحل السياسي وآخرها اتفاق السويد.

وتداول الجانبان، الآراء حول استمرار الدعم الإيراني لميليشيا الحوثي الانقلابية، وتطابق وجهات النظر اليمنية الأمريكية حول ضرورة أن يكف النظام الإيراني تدخلاته ودعمه للميليشيا المتمردة وتغذية التوتر والنزاعات في المنطقة العربية.

وفي مستهل المباحثات، رحب رئيس الوزراء بزيارة الوفد الأمريكي إلى العاصمة المؤقتة عدن، معرباً عن تقدير الحكومة والشعب اليمني للموقف الأمريكي الثابت في مساند الشرعية اليمنية، والالتزام بتقديم كل أوجه الدعم الممكنة لإنهاء الانقلاب ومساندة تطلعات اليمنيين في بناء يمن اتحادي جديد آمن ومزدهر، يسهم بفاعلية في تحقيق الاستقرار والأمن العالمي.

وأشاد بالموقف الأمريكي الحازم من الأطماع الإيرانية واستمرار دعمها للإرهاب والمشاريع التدميرية والتخريبية في الدول العربية عبر تمويل ميليشيات متمردة، مثمناً الجهود التي تبذلها قيادة الولايات المتحدة الأمريكية لدعم الشرعية اليمنية ممثلة في الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.

وتحدث في جلسة المباحثات وزراء الثروة السمكية، الصحة العامة والسكان، النفط والمعادن، الشؤون الاجتماعية والعمل، ووزير الدولة لشؤون تنفيذ مخرجات الحوار الوطني، حيث قدموا شرحاً حول الجهود التي تبذلها وزاراتهم في تطبيع الأوضاع وتقديم الخدمات للمواطنين، والعراقيل التي تفتعلها الميليشيا لتعميق الكارثة الإنسانية القائمة والتي تسببت بها بإشعالها للحرب وانقلابها على السلطة الشرعية، مشيرين إلى آفاق التعاون الممكنة مع الولايات المتحدة والدور المعول عليها في دعم الخطط والبرامج التنموية والخدمية لمساعدة الحكومة في تحقيق النهوض والتعافي الاقتصادي.

وبدوره، أكد رئيس الوفد الأمريكي في المباحثات، حرص بلاده على تقديم كل أوجه الدعم الممكنة للحكومة الشرعية للقيام بواجباتها ومسؤولياتها، بما يلبي تطلعات الشعب اليمني في الأمن والاستقرار والعيش الكريم، مجدداً التأكيد على دعم وحدة وأمن واستقرار اليمن ودعم الحكومة لإعادة بناء المؤسسات وتفعيل التعاون المشترك في مختلف المجالات.

عن صحيفة حصري

شاهد أيضاً

وزير الخارجية الأميركي : من المرجح أن تكون إيران وراء الاعتداءات التي وقعت في الخليج

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو اليوم الثلاثاء إنه «من الممكن جداً» أن تكون إيران …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *